في
الإثنين 15 يوليو 2019

 

إصدآرت آل عصفور

العدد الأول العدد الثاني قريباً قريباَ

العدد الأول

العدد الثاني

قريباَ

قريباَ

 



الأخبار
تاريخ آل عصفور
نبذة موجزة عن تاريخ آل عصفور
نبذة موجزة عن تاريخ آل عصفور

08-11-2013 03:51


النسب والتاريخ :-
** * * * * * * * *
** * * * * * * * * * * * * * * * * * * *بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب الأرباب خالق الإنسان من تراب وجاعلة أصهارا وانساب واشهد أن لا اله إلا الله هازم الأحزاب واشهد أن محمد رسول الله انزل عليه الكتاب هدى وذكرى لأولي الألباب نحمده بان يسر هذه الصفحه ملتقى للأحباب والأصحاب*

اسمحوا لي بأن أحاول أن طرح بإيجاز بعض ما طلعت عليه من بعض الكتب والوثائق والكتابات ومقالات التي ناقشت نسب آل عصفور الكبير بشكل مستفيض مع تحري الدقة في الصحيح منها الموثق مع ذكر المصادر وذلك لكي نفتح أبواب البحث للجميع والتقصي وتسهيل المهمة بحيث نضع النقاط التي يجب البحث والتقصي عنها ولكي لا نبدأ من جديد بل نبدأ بما انتهى به الآخرون و سوف أحاول أن اطرح ما لدي من معلومات على شكل مراحل ا تراعي كل مرحلة الجانب التاريخي لهذه العائلة الكريمة من الجد الأول إلى ما توصلت له شجرة العائلة التي بين أيدينا بأذن الله فبسم الله نبدأ وبالله التوفيق
نسب أسرة آل عصفور*
تنحدر أسرة آل عصفور من أصول عربية عريقة من السلالة العدنانية وتتشرف بالتقائها بالنسب مع الرسول صلى الله عليه وسلم في جد من أجداده وهو مضر , فعائلة العصفور تنحدر من جدها عامر بن عوف بن مالك بن عوف بن عامر بن عُقيل بن كعب بن ربيعه بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ...... ابن سيدنا آدم أبو البشر عليه السلام , فنسب النبي عليه الصلاة وأتم التسليم هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن مناف ( عبد مناف ) بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النظر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان هكذا جاء في كتاب سبائك الذهب في معرفة أنساب العرب وكتاب معجم القبائل العربية وغيرهم , وعامر بن عوف هذا هو أخو منتفق العراق , وجدنا الكبير عامر بن صعصعة هو جد قبائل سبيع وحرب والسهول وبني خالد وغيرهم كما جاء في أكثر من*
مواطنهم
أجمع الباحثون و أكدت المصادر الموثوقة أن قبائل الأفلاج في العصر الجاهلي و ما بعده هم ( بنو كعب بن ربيعة بن عامر) و هم: ( جعدة و قشير والحريش و بنو عقيل)
قال الهمداني: " الفلج بلد أربابه جعدة وقشير والحريش بنو كعب", قال ياقوت: " وفلج مدينة بأرض اليمامة لبني جعدة و قشير بني كعببن ربيعة بن عامر بن صعصعة, و فلج مدينة قيس عيلان بن مضربن نزار بن عدنان و بهامنبر ووالٍ. . قال: و يقال لها فلج الأفلاج". معجم البلدان 4 :271
صفاتهم:
وقد كان بنو كعب بادية و حاضرة كما ذكرالبكري: " إن قبائل بني عامر بن صعصعة كثيرو الترحال فقد كانوا يصيفون في الطائف لطيب هوائها و ثمارها و يشتون في بلادهم من أرض نجد لسعتها و كثرة مراعيها وإمراء كلئها". معجم ما استعجم للبكري 1/77 و بنو كعب أهل شعر ورجال حرب. أنساب العرب
قال بن بسام في بني كعب " ذوو الطعن والضرب سماح النفوس جمال الطروس ذو الجاه العريض وأساة المريض والكرم الجم والحلم الأتم " *وذكر عبدالحكيم الوائلي في "موسوعة قبائل العرب" المجلد الخامس ص 1856
"كعب: من القبائل العربية القديمة والكبيرة أصلها من نجد وتنتسب إلى كعب بن ربيعة من العدنانية وانتشرت في العراق *وقطر وعمان ومناطق كثيرة في الخليج وأفريقيا . . . . . . ومن هذه القبيلة بنوكعب في سلطنة عمان ودولة قطر والبحرين والأمارات العربية المتحدة والسعودية."
وفي ما يلي ذكر بعض الشخصيات التاريخية المشهورة من بني كعب:
• عويمر بن أبي عدي بن ربيعة بن عامر بن عقيل, فارس بني عقيل الذي دعا عنترة بن شداد العبسي إلى المبارز ه وقال له " أبرز إلى أيها العبد, فإن قتلتك فلأخيفن أصحابك بعدك! وإن قتلتني رجعت بإبل قومي" فلم يقدم عنترة على مبارزته.
• مجنون بني عامر وهو قيس بن الملوح بن مزاحم بن قيس بن عدس.
• ليلى التي تشبث بها قيس وهي ليلى بنت مهدي بن سعيد بن مهدي بن ربيعة بن الحريش بن كعب.
• عبدالله بن الحشرج بن الأشهب بن ورد بن عمرو بن ربيعة بن جعدة بن كعب الذي غلب على أرض فارس أيام الزبير.
• الشاعر النابغه الجعدي وأسمه قيس أبن عبدالله *أبن عمرو بن عٌدس بن ربيعة بن جعدة بن كعب.
• جياش بن قيس بن الأعور بنقشير شهد يوم اليرموك وقتل 1000 نصراني.
•بلج بن بشر بن عياص بن وحوح بن قيس بن الأعور بن قشير والى الأندلس.*
• زياد بن عبد الرحمن بن عبدالله بن هُبيرة بن زُفر بن عبدالله بن الأعور بن قشير, ولاه عمر بن عبد العزيز– رحمه الله – خُراسان
وفادة بني كعب على الرسول (صلى الله عليه و سلم) و إسلامهم:
وفد بعض من بني كعب على الرسول (صلى الله عليه و سلم) في فترات متفاوته فأسلموا و حسن إ سلامهم, وكان يقطعهم الرسول (صلى الله عليه و سلم) شيئاً من الأرض أو المال أو نحو ذلك ترغيباً و تشجيعاً لهم وإحساناً إليهم فيرجعون دعاة إلى الإسلام و هداة إلى القرآن فعم الإسلام بني كعب ودخلوا في دين الله أفواجاً.
وكان ممن وفد على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من بني جعدة: الرقاد بن عمرو بن ربيعة بن جعدة فأسلم – فأعطاه الرسول (صلى الله عليه و سلم) ضيعة بالفلج و كتب له كتاباً و بقي الكتاب عند بني جعدة. نهاية الأرب18/ 47
كما وفد النابغة الجعدي الشاعر المشهور و قال أبياتاً منها:
أتيت رسول الله إذ جاء بالهدى * * * * * *و يتلو كتاباًً كالمجرةِ نيّرا
و جاهدت حتى ما أحس ومن معي * * * *سهبلاً اذا ما لاح ثمت غوّرا
أقيم على التقوى و أرضى بفعلها * * * و كنت من النار المخوفة أوجرا
أما قشير فقد و فد بعضهم بعد غزوة حنين و قبل حجة الوداع، وكان أبرز من في الوفد ثور بن غزرة بن عبدالله بن سلمة بن قشير، وقد أعلن إسلامه فأقطعه الرسول (صلى الله عليه و سلم) قطيعة و كتب له كتاباً، و كان مع ثورفي وفد قشير حيدة بن معاوية بن قشير وقرة بن هبيرة بن سلمة الخير بن قشير، و قد كسا النبي (صلى الله عليه و سلم) قرة برداً وولاه على صدقات *قومه و عندما رجع قرة بعد و فادته على الرسول (صلى الله عليه و سلم) قال:
حباها رسول الله إذ نزلت به * وأمكنها عن نائل ِغير منفذِ
فمرت بروضٍ الخضرِ وهي حثيثة *و قد أنحجت حاجاتها من محمدِ
كما وفد بنو عقيل على الرسول صلى الله عليه و سلم) و هم ربيع بن معاوية العقيلي و مطرف بن عبدالله وأنس بن قيس المنتفق، فبايعوا وأسلموا وقد أعطاهم الرسول (صلى الله عليه و سلم) العقيق، عقيق بني عقيل (وادي الدواسر حالياً) و كتب لهم بذلك كتاباً في أديم أحمر ونصه:
"بسم الله الرحمن الرحيم – هذا ما أعطى محمد رسول الله ربيعاً ومطرفاً وأنساً، أعطاهم العقيق ما أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة و سمعوا و أطاعوا ولميعطهم حقاً لمسلم" وقد بقي هذا الكتاب عند مطرف، ثم وفد على الرسول (صلى الله عليه و سلم) لقيط بن عامر بن المنتفق بن عامر بن عقيل فأعطاه الرسول (صلى الله عليه وسلم) ماء يقال له النظيم، ثم وفد بعد ذلك الحصين بن المعلّى العقيلي وذو الجوشن الضبابي فأسلما، ولقد كثر بنو عقيل بوادي العقيق إذا هو مسكنهم الأصلي منذ أن وهبها لهم الرسول (صلى الله عليه و سلم) ولم يستقر منهم في الأفلاج إلا القليل فيما نعلم و بقيت لبني كعب عامة منزلتهم وقوتهم في الأفلاج والعقيق إلى القرن السادس الهجري حيث اختلفوا و ضعفوا فرحلوا و تفرقوا في الأمصار- كما رحل كثير منهم أيام الفتوحات – ودارت عليها الأيام وعلى دولتها فلم يبق منهم في الأفلاج اليوم إلا القليل منهم ومن عاد اليها .
دوافع هجرتهم من الأفلاج والعقيق:
كانت هناك عدة أسباب أدت إلى هجرة بنى كعب من نجد في القرن السادس الهجري ومن أهمها:
أ‌- الفتوحات الإسلامية في أرجاء العالم. فإن بنى كعب في غالبيتهم رجال حرب فرحلوا واستقروا في المناطق التي منُ الله على المسلميـن في فتحها.
ب‌- القحط الذي أصاب منطقة نجد ودفع الكثيـر من القبائل إلى هجرتها.
ومن ثم غادرت القبيلة مواطنها في نجد متوجة إلى مناطق كثيره ومنها *الإحساء في شرق الجزيرة العربية في القرن السادس من الهجرة حيث دولة القرامطة كما بين ذلك المؤرخ الكبير أبن الأثير في كتابه .

قيام دولة العصفوريين العامرية :
كان لأسرة العصفور العامرية العقيلية وعلى رأسهم الأمير عصفور بن راشد بن عميرة بن سنان بن عقيلة بن شبانه بن قديمة بن شبانه بن عامر مؤسس دولة بني عصفور شأن عظيم في تاريخ المنطقة الشرقية من الجزيرة العربية وخصوصا مع بداية القرن السادس من الهجرة وما بعده , وكانت علاقتهم بالحكام القرامطة مرتبطةٌ بمصالح كثيرة إلى أن تمكن العيونيون الذين ينتسبون إلى عبد قيس بن أفصي بن نزار وهو من أجداد قبيلة عنزة من هزيمة القرامطة فحكموا الإحساء وصاهرهم بنو عصفور وتناسبوا معهم ثم أخذوا الملك عنهم بعد أن ضعف مُلك العيونيين كما جاء في كتاب أنساب الأسر الحاكمة في الإحساء للمؤرخ العلامة أبو عقيل الظاهري , وديوان الشاعر العيوني ابن المقرب الذي حفظ لنا الأحداث التي جرت في تلك الفترة عبر ما سطره من قصائد في ديوانيه المشهور فكانت أشبه ما تكون بالملاحم التاريخية .
وكانت دولة بني عصفور قوية بقوة أميرها عصفور بن راشد والأمير محمد بن أحمد بن عقيلة بن سنان والأمير ماجد بني عصفور رحمهم الله جميعاً واللذين كان لهم الدور الأكبر في قوة هذه الدولة وبقائها بعد الله عز وجل , حيث تم اتفاق أعيان الإحساء ووجهائها في ذلك الوقت على تسليم السلطة في البلاد إلى زعيم بني عامر المحنك الأمير عصفور بن راشد , وهكذا تم لبني عامر الاستيلاء على السلطة في الإحساء وإنهاء حكم الأسرة العيونية سنة 651 هجري ووقع الاختيار على الإحساء كعاصمة لدولتهم وبذلك انقضي الحكم العيوني الذي بدأ بنشأة دولتهم عام 467 .
الفترة الزمنية لحكم العصفوريين :
استطاع بنو عامر أن يحتفظوا بأشكال وأساليب مختلفة على زمام السلطتين السياسية والاقتصادية عن طريق دولتهم خلال القرنين السابع والثامن الهجريين في المنطقة الشرقية , وقد اتفق جمع من مؤرخي تلك الفترة أمثال ابن سعيد المغربي والحمداني وابن فضل الله العمري والمؤرخ الكبير ابن خلدون على ذلك , وقال ابن سعيد المغربي سألت أهل البحرين(المنطقة الشرقية للجزيرة العربية)في سنة651 هجري- 1254م حين لقيتهم بالمدينة النبوية عن البحرين فقالوا الملك فيها لبني عامر بن عقيل وعصفور وبنوه هم أصحاب الإحساء ودار ملكهم , كما ورد نص تاريخي آخر له يتعلق بنفوذ بني عصفور في اليمامة بقوله سألت عرب البحرين لمن اليمامة اليوم فقالوا للعرب من قيس عيلان أي أبناء عامر بن عقيل وليس لبني حنيفة بها ذكر , وله نص ثالث أكثر وضوحاً قال فيه وملكوا أرض اليمامة من بني كلاب وكان ملكهم فيها لعهد الخمسين والستمائة لعصفور وبنيه .
وقد أنشأوا علاقات وطيدة وأواصر سياسية قوية مع القوى والدول المحيطة بهم وتمكنوا من عقد روابط سياسية متينة واحترام متبادل على امتداد تاريخ دولتهم وخاصة الحكام المحيطين بهم وعلى رأس أولئك السلغريين وهم أتابكة فارس ومغول العراق وإيران والطيبين حكام فارس وحكام بني قيصر في جزيرة قيس ومملكة هرمز وكان يتم استقبالهم بأعلى وأتم مراتب التقدير عند زياراتهم لملوك المماليك في مصر في ذلك الوقت أمثال الظاهر بيبرس والسلطان المنصور قلاون والسلطان الناصر محمد كما جاء في كتاب أنساب الأسر الحاكمة في الإحساء .
وفي عام 805 هجري حدثت انتكاسة مروعة في تاريخ دولتهم وبعد ما يزيد على مائة وخمسين عاماً على نشأتها إذ قام شخص يدعى جروان القرمطي الشيعي باقتطاع جزء من دولتهم والاستقلال به عن طريق القوة العسكرية كما استولى فيروز شاه على الجزء الأعظم منها وأستمر سلطانه فيها وفي الإحساء والقطيف وهرمز حتى 819 هجري ثم أعقبه إبنه سيف الدين الذي استمر حكمه إلى سنة 840 هجري والحديث عن جزئيات وحيثيات تاريخ بني عصفور يطول به المقام ومن رغب بالاستزادة فعليه الرجوع إلى ما كتبه المؤرخ العالم أبو عقيل الظاهري في كتابه أنساب الأسر الحاكمة في الإحساء , وما كتبه الباحث الدكتور عبد العزيز بن ناصر الحميدان في بحثه المسمى150 عاما غامضة في إمارة العصفوريين والمنشور بمجلة الوثيقة في عددها الثالث ( السنة الثانية ) الصادرة سنة 1403 هجري عن مركز الوثائق التاريخية في البحرين حيث أحاطت بكثير من التفصيل مع ذكر المصادر الكثيرة التي تناولت تسجيل تاريخهم ومتابعته وأرفق في بحثه شجرة لأمراء بني عصفور اللذين تناوبوا على الحكم*

وبما إن سياق الحديث عن تاريخ آل عصفور الذي يسكنون نجد فاقتصر الحديث عليهم وقبل الحديث عن عودتهم الى نجد يجرنا الحديث لمعرفة المنطقة وكيف هي الحياة فيها وما هي علاقة العصفور بها
فبعد ان شاء الله وانتهت دولة العصفورين في الاحساء على ما شاء الله ان تنتهي عليه بقيت بعض المناطق لا تزال تحت إمرة بعض أمرائها *واحتفظوا بها ومنها الخرج فالحديث في هذا طويل جدا وتكلم المؤرخين العن ذلك وعشق ال عصفور لنجد او اليمامة كما كانت معروفة بذلك فلقد كان حنينهم لنجد لا ينتهي يتوارثونه حتى بني عمهم الجبور ورثوا ذلك الشعور منهم فلقد كانت لهم حملات على مناطق كثيرة منها وادي الدواسر مروراً بمناطق نجد وغيرها ولكن للأسف التاريخ لم يزودنا بالشيء الكثير*
فإبداء الحديث عن الخرج حيث كانت في فترة من الفترات عشقهم فكانت مرعى ابلهم وخيلهم , وتاريخهم فيها عظيم وسوف اتكلم عن ذلك بشكل مختصر
كان يحكم الخضرمة او ( الخرج حاليا ) الاخضيرين ومذهبهم زيدي ولا توجد نصوص تبين لنا نهاية الأخيضريين وبلدتهم الخضرمة لكن من المحتمل انه في القرن السابع حيث امتد حكم العصفورين الى نجد ويبدو ان نهاية الأخيضريين على ايديهم حيث رافقه هجرة السكان من بلدتهم وأخلوها الى وادي الخرج قريب من بلدتهم حيث اقاموا العصفورين المزارع فيه فتركت البلدة بكاملها لتسفيها الرياح عبر القرون حتى غطتها الرمال بعد نهايتها بفترة من الزمن فانتعشت بلدة اليمامة مرة أخرى بقرب الخضرمة القديمة و نسي السكان الجدد بلدة الخضرمة ونسوا حكامها الأخيضريين ولم يبق لهم أثر حيث يلاحظ ان نهايتهم كانت على العصفورين وهم من بنو اليمامة بعد خراب الخضرمة لا ندري ماذا حدث بالضبط لكن تم انشاء اليمامة مرة أخر في موقع قريب من الخضرمة من الغرب على أقل من الميل الواحد.وكما يبدو أن بني عصفور ودولتهم القوية مدت سيطرتها على الخرج وماحولة وكانت السبب في ازدهار الزراعة وخصوصاً النخيل فيها إلى يومنا هذا ومن الشواهد على ورود الخرج بأنها المركز الزراعي بدل الخضرمة:يقول ابو الفداء ابن إسماعيل صاحب”تقويم البلدان”: ت 732
)اليمامة: واخبرني من رآها في زماننا هذا ان بها اناسا قليل ونخيل واخبرني حديثة بن عيسى وهو ممن اقام باليمامة عدة سنين – قال اليمامة لها واد يسمى الخرج وهي أسفل الوادي وبقرب اليمامة عين ماء متسعة وماؤها يسرح, وبين الاحساء واليمامة مسيرة اربعة ايام , وأهل الاحسا والقطيف يجلبون التمر الى الخرج وادي اليمامة ويشترون بكل راحلة من التمر راحلة من الحنطة(
قال ابن سعيد المغربي : في سنة 651هـ ـ ) سألت عرب البحرين لمن اليمامة اليوم ؟فقالوا : للعرب من قيس عيلان وليس لبني حنيفة بها ذكر. وملكوا ارض اليمامة من بني كلاب وكان ملكهم
فيها لعهد 650 عصفور وبنوه
وكما يبدوا من تاريخهم في الخرج انه كان أخر معاقل دولة *آل عصفوريين كما قال بذلك أكثر من باحث والكلام والشواهد في ذلك كثيرة ومن ذلك ماكتب الباحث والكاتب في جريدة الرياض سعد بن عبدالله الحافي * ( الدلائل تشير الى ان بني جروان كان نفوذهم في الاحساء فقط وهذا لا يلغي استمرار نفوذ أولاد مانع بن عصفور على البادية ومنطقة الخرج حيث نجد أن ابن فضل الله العمري 732ه ذكر أن بني عامر وفدوا على السلطان الناصر قلاوون وأنها كانت الأمارة فيهم في (أولاد مانع بن عصفور) وذكر من زعمائهم هلال بن ابي الحسن العامري العقيلي ووصفه بأنه من كبار قومه وكليب بن ماجد العامري العقيلي. وفي هذا إثبات أن إمارة العصفوريين لم تنته على يد سعيد بن مغامس في 705ه او جروان وبنوه الذين ذكرهم ابن حجر العسقلاني وان كنت اعتقد أن نفوذ بني جروان محصور في الاحساء فقط أو في إمارة قرية صغيرة واستمرت دولة أولاد مانع بن عصفور في بني عقيل في الخرج ومناطق أخرى ثم أن قول ابن فضل الله (أولاد مانع) يعني انتساب الأمراء في مانع دون عصفور واشتهارهم به وبالتالي يقال لهم على صيغة الجمع المنيعية وينسب احدهم بالمنيعي مما يجعلنا لا نشك في أن منيع بن سالم المنيعي هو من سلالة مانع بن عصفور، ومن ذلك قول راشد الخلاوي في أبيات متفرقة من قصيدته البائية:
منيعية لا تتقي باس فارس * * * * * * * *ولا يتقي من لا وساعٍ مضاربه
منيعيةٍ تفري العدا من نحورها * * * * * *ذرى للعلا كلٍ طوالٍ مخالبه
عكفنا على حب المنيعي وقومه * * * * * * والروح منا في مراضيه نايبه
متى هزها شوق المنيعي وسانعت * * * قدا نجمة السهلي من الشوق طاربه

والكلام عن عودة آل عصفور إلى الافلاج شيق وممتع ويروي قصة ملحمة تاريخية فيها الكثير من الأسى والحزن والبطولة والصبر والجلد بداية الرواية كانت في عام 780 هجرية وتواترت الروايات في ذكرها فذكرها الشيخ الأديب والنسابة حمد الجاسر وكذلك ذكرت في كتاب إمتاع السامر بتكملة متعة الناظر
فذكروا ان بني جروان وهم من الذين حكموا الاحساء بعد ال عصفوريين انهم جهزوا جيش واختاروا لقيادته رجل يدعى سعد بن مبارك ال عصفوري العامري فدخل بالجيش وداي الدواسر ( العقيق) عام 780 وتمركز فيها بقواته في ( البدع ) وكان أميرها عتبة بن عيسى التغلبي وناهض الجميلي فاستنجد اميرها بامير عسير الأمير عبدالرحمن بن عبدالوهاب بن غانم بن صقر فانجده وساعده وحصلت معركة في ( نجد الجماد ) أسفل وادي العرين وتمكنوا من هزيمة جيش ال عصفور فقتل كثير منهم حتى امتلاء ميدان المعركة بالدماء وسميت هذه الحادثة بحادثة ( نجد الدم(
والروايات كثيرة ومختلفة والصحيح ان الجيش لم يكن من تجهيز بني جروان بل من الخرج وأن سعد بن مبارك المذكور من سلالة مانع حيث ضلت الخرج تحت إمرة أولاد مانع بن عصفور كما يؤكد ذلك الباحث والكاتب سعد الحافي أنف الذكر فيلاحظ ان تاريخ هذه المعركة ومكان وقوعها وأحداثها تكون بداية قصة جديدة حيث ان شجرة نسب ال عصفور التي نشرها الشيخ عبدالرحمن وأولاده بدأت من تاريخ هذه الفترة فكان سعد هو الثمرة التي أخرجت هذه الشجرة المباركة وتواتر اسم سعد في العائلة اكبر شاهد على ذلك فسعد استقر به المقام في الافلاج في قرية الاحمر *بعد ما انهزم جيشه ولقد عرف عنهم ولا زال المجالس المفتوحة من الكرم الذي يعرفهم به اهل الافلاج وكذلك العلم والتدين والطيب *
وبقي من ال عصفور في الحريق ونعام أبناء العم عيسى حيث أنه عرف عنه الشجاعة والكرم وأشتهر بأسم عويس وأصبح ينتسب أحفاده بأسمه وأثمرت شجرة مباركة وعائلة كريمه مشهوره ومعروفه لرجالتها مواقف مشرفه في تلك المنطقة
وبقي في محافظة الخرج من ال عصفور عائلة كريمة لهم تاريخ مشرف ومواقف كثيره في الماضي والحاظر
ولقد أنتقل من بعض من أبناء القبيلة الى شمال المملكة الى الجوف وسكاكا والقريات
وكذلك الى الدمام والجبيل*
ولكن أغلب أبناء هذه القبيلة أنتقلوا الى الرياض ويكثرون في حي السويدي والشفاء حيث نهلوا من العلوم وتخرج الكثير منهم من الجامعات وتقلد العديد منهم من المناصب المدنية والعسكرية وساهموا منذ بداية هذه الدولة المباركة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه الى اليوم في البناء والتطوير حتى اصبحت لهم مكانتهم وتقديرهم لدى الملك عبدالعزيز وأبنائه من بعده الملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد رحمهم الله الى عهد خادم الحرمين الشرفين الملك عبدالله أيده الله وكذلك لهم مكانتهم وصيتهم الطيب في الناس ولله الحمد
وهناك أجتماع كبير سنوي يقام في الرياض يجتمع فيه أغلب أبناء القبيلة*

هذا والله اعلم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين

وتقبلو خالص تحياتي

ابومشعان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 24296


خدمات المحتوى

تقييم
4.98/10 (36 صوت)

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الملفات |الجوال |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى
get firefox
Copyright © 2019 www.alas4.com - All rights reserved